من خلال ركن فيديوهات و في ظل جائحة كورونا دعونا نتذكر سويا اخر 3 دقائق من مباراة الجزائر-روسيا في مونديال البرازيل سنة 2014

لقطات لا تزال راسخة في المخيلة حين بكى حفيظ الدراجي فرحا بتاهل الخضر الى الدور الثاني، و بكى معه جميع مناصري المنتخب من جميع الفئات شبانا كانوا، اطفالا و حتى كبارا في السن، لحظات حطم من خلالها جيل 2014 اسطورة جيل 82 الذي خرج من الدور الاول..

دموع حليلوزيتش الغالية جعلت الشعب الجزائري يتذكره بالخير الى الان رغم قراره بعدم تجديد عقده مع الخضر انذاك..

تابع الفيديو :